الرئيسية » » موتوا بعيدًا عن ترابِ اللهِ | طه الصياد

موتوا بعيدًا عن ترابِ اللهِ | طه الصياد

Written By Unknown on الجمعة، 3 يوليو 2015 | 6:44 م

موتوا بعيدًا عن ترابِ اللهِ 
للبدويّ حُلْمٌ 
أن يرى الصحراء أصفى
والسماء قريبةً ...
وخذوا الغبارَ
وما صنعتم من دموعٍ
في عيون الأبرياء
تفتّحي يا صخرةَ البدويّ
كالأزهار
فوحي
وامسحي عَرق الجبالِ
وعطّري الصحراء
كالزيتون فوحي
في خلايانا المريضةِ...
قد مللنا
قل متى يا ربَّ كلّ المُتعبين
سينتهي هذا المُسلسلُ
منذ بدء الخلقِ
لم تختر لنا إلا الدمار
فهل خلقنا كي نمثّل في
بلادك- وحدنا- دور الضحيّةِ
ربّما سيكون أفضلَ
لو قتلتَ المخرجين ،
وعدّةَ التصوير ،
ثمّ بعثتَ ريحًا كي تخلّصَ أنبياءَك
مِن روائحهم
ومن أسمائهم
ليكون للرملِ البقاءُ ،
وللنبيين النقاءُ
فهكذا يرتاحُ موسى
جانبَ الطور المبارك
هكذا سيحثُّ يوسفُ أهله
كي يدخلوها آمنين
وهكذا سنموت
دون ضجيج أرباب السلاح
وشاعرٌ سيخطُّ آخرَ
ما تبقّى منه فوق الرملِ
ثمّ يصيحُ في صحرائه :
يا ربِّ .. وحدك قد بقيت وكلنا فانٍ
ووحدك قد بقيتَ هنا
فهلّا اخْترْتَ للأجيالِ من بعدي
سيناريو آخرًا ...



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.